Menu

عز الدين سعيدان: تفاقم الوضع الاقتصادي سببه ارتفاع كتلة الاجور في الوظيفة العمومية


سكوب أنفو -تونس

قال الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان، ان الوضع الاقتصادي بالبلاد غير مطمأن بالمرة، وقدم على ذلك عديد الاحصائيات، حيث بين أن ميزانية الدولة شهدت عجزا بنسبة 85 بالمئة خلال 07 أشهر الأخيرة، وفق ارقام صادرة عن وزارة المالية وذلك مقارنة بنفس الفترة للسنة الفارطة.

وصرح سعيدان، اليوم الاثنين 21 سبتمبر 2020، أن موارد الدولة بجميع انواعها انخفضت خلال 07 أشهر الأخيرة بـ 11.2 بالمئة، في المقابل شهدت كتلة الاجور في الوظيفة العمومية ارتفعا بـ 13.3 بالمئة.

وأوضح ان تفاقم الوضع الاقتصادي بالبلاد سببه غياب كلي للإصلاحات، مضيفا أن الدولة لم تدخل بعد في عملية انقاذ حقيقية وأن عديد الاجراءات كانت "شعبوية"، مستدلا في ذلك بالأرقام التي قدمها المعهد الوطني للإحصاء يوم السبت 15 اوت 2020، الذي أقر ان نسبة النمو المسجلة كانت 21.6 – بالمئة يعني أكثر من خمس الاقتصاد، وفق قوله.

وبخصوص موضوع البطالة قال، "لقد تفاقمت البطالة من 15.1 بالمئة إلى 19 بالمئة منذ نهاية شهر مارس الفارط"، موضحا أن تونس خسرت عديد مواطن الشغل بظهور شريحة جديدة خسرت عديد مواطن الشغل وهي شريحة لم تعهدها الدولة من قبل، وفق تصريحه في برنامج "يوم سعيد"، على موجات الاذاعة الوطنية التونسية.

  

{if $pageType eq 1}{literal}