Menu

هيئة المحامين: امتناع تونس عن التصويت على مشروع القرار الفلسطيني يتناقض مع تصريحات الرئيس


سكوب أنفو-تونس

عبّر مجلس الهيئة الوطنية للمحامين، عن صدمته من الموقف التونسي الذي امتنع عن التصويت على مشروع القرار الفلسطيني، لصياغة موقف عربي رسمي ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وبيّن مجلس الهيئة، في بيان له، أمس الخميس، أن الموقف التونسي يتناقض تماما مع تصريحات رئيس الجمهورية، بوصفه المسؤول الاول عن السياسة الخارجية للبلاد.

وندّد المجلس، سعي بعض الدول العربية وعلى رأسها الامارات والبحرين الى التنكر للقضية الفلسطينية وامضائها اتفاقية التطبيع مع العدو الصهيوني، في تجاهل للحق الفلسطيني المشروع في السيادة على أرضه وبحره وسمائه.

كما استنكر الموقف الذي وصفه بالمخزي للجامعة العربية، مؤكدا أنها تمادت في انفاذ السياسات الرجعية والعميلة، لافتا إلى أن ذلك عبر عنه بوضوح موقفها الرافض لمناهضة التطبيع والتواطئ مع الارهاب الصهيوني، والتدخلات الامبريالية في كل الأقطار، داعيا إلى ضرورة تجريم التطبيع مع العدو الصهيوني، وفضح كل المتواطئين والمطبعين على جميع المستويات.

  

{if $pageType eq 1}{literal}