Menu

الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان تطالب بالغاء منشور محمد المزالي


 

 سكوب انفو-تونس

 قالت الرابطة التونسية للدفاع ع عن حقوق الانسان انّها ستعمل جاهدة من اجل الغاء منشور محمد المزالي الذي طبق في1981 والقاضي باغلاق المقاهي والمطاعم والمحلات ومحلات بيع الخمور لأنه لا يتماشى مع القانون ومدنية الدولية .

وقال رئيس الرابطة جمال مسلم بان الدولة المدنية تعتمد على قوانين وضعية وفصل الدين عن الدولة وتحدد وظيفة وزارة الداخلية التي تنحصر في تحقيق الامن الجمهوري والمحافظة على امن الدولة والمواطن.

وتابع مسلم انه تمت إحالة بعض الشبان المفطرين على القضاء العام الفارط بتهمة التجاهر بالافطار وهذا لا يتماشى لا مع مدنية الدولة ولا مع القانون ولا مع حقوق الانسان ويمسّ بالمعتقدات والحريات الفردية.

 ويشار الى ان حملة "مش بالسيف" قادتها الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان و المجتمع المدني حيث تمت المطالبة بإلغاء منشور عام 1981.

الجدير بالذكر ان وزير الداخلية المقال لطفي براهم كان قد اعطى التعليمات للقوات الأمنية باغلاق المقاهي والمطاعم المفتوحة ،مشددا على ان تونس "بلد الأغلبية المسلمة" يمنع فيها قانونيا التجاهر بالافطار وفتح المقاهي ما اثار ضجة واسعة لدى نشطاء المجتمع المدني والمثقفين و المدافعين عن حقوق الانسان والأقليات .

{if $pageType eq 1}{literal}