Menu

طهران: تطبيع البحرين مع الكيان الصهيوني خطوة مخزية وتضحية بعقود من النضال الفلسطيني


سكوب أنفو- وكالات

أدانت طهران بشدة اتفاق تطبيع البحرين علاقاتها مع الكيان الصهيوني المحتل، ووصفته بالعمل "المشين"، وحملت البحرين مسؤولية أي استهداف صهيوني  للأمن في منطقة الخليج.

وأفادت الخارجية الإيرانية في بيان إن "إقامة علاقات بين البحرين والكيان الصهيوني خطوة مشينة وعمل مهين، واستخفاف بتطلعات الفلسطينيين، وتضحية بعقود من النضال الشعب الفلسطيني وآلامه، لأجل الانتخابات الأمريكية".

وأضاف البيان أنه "لا شك في أن الشعب الفلسطيني والمسلمين الأحرار في العالم سيرفضون التطبيع مع الكيان الإسرائيلي الغاصب، وإن هذه الخطوة المخزية ستبقى في ذاكرة الشعب الفلسطيني المظلوم والشعوب الحرة إلى الأبد".

 وقال البيان إن "الحكومة البحرينية ارتكبت خطأ جوهريا، وبدلا من الحصول على الشرعية من الشعب البحريني، أدارت ظهرها له عبر خطوة مهينة، ولجأت إلى الاحتلال الإسرائيلي، وضحت بحقوق الشعب الفلسطيني لأجل انتخابات داخلية أمريكية".

وحذرت الخارجية الإيرانية "البحرين وشركاءها في هذه الخطوة" من أنهم سيتحملون "جميع عواقب أي استهداف صهيوني للأمن في منطقة الخليج".

وكان وزير الداخلية البحريني، راشد بن عبد الله آل خليفة، وصف قرار بلاده تأسيس العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل، الذي تم الإعلان عنه أمس، بأنه إجراء سيادي، و"موقف شجاع يعكس حكمة الملك حمد بن عيسى آل خليفة".

{if $pageType eq 1}{literal}