Menu

قلب تونس يدعو إلى التصدي بقوة "للنزعات الرجعية" بعد حرق مقر الاتحاد الوطني للمرأة


سكوب أنفو- تونس

عبّر حزب  قلب تونس، عن تضامنه الكامل ومساندته للاتحاد الوطني للمرأة التونسية ، عقب حادثة  حرق  مقر المنظمة .

ودعا  قلب تونس ، كل القوى الحية في البلاد إلى التصدي بقوة إلى مثل هذه الأعمال الإرهابية ومحاربة النزعات الرجعية التي تحركها حماية للمرأة التونسية وللمجتمع ودحضا لمساعي أعداء الوطن في الداخل والخارج.

وذكر الحزب، في بلاغ له، اليوم الجمعة، أن هذه العملية الجبانة والبائسة استهدفت  واحدا من أهم رموز دولة الاستقلال وتعمّدت المساس بأحد أبرز مكاسب الشعب التونسي ألا وهو الارتقاء بالمرأة التونسية إلى المكانة المتقدمة التي تستحقها عبر إصدار مجلة الأحوال الشخصية وما تبعها من تطويرات تشريعية، معتبرا أن هذه المكاسب تتويج لما قامت وتقوم به المرأة التونسية من نضال وبذل من أجل تحرير البلاد من ربقة الاستعمار وبناء الدولة الحديثة والإسهام الفاعل في تنشئة الأجيال ورفع راية تونس عالية بين الأمم.

 

{if $pageType eq 1}{literal}