Menu

مستشار وزير الطاقة: جميع الحقول النفطية أُغْلقت بسبب الاحتجاجات والاعتصامات المتواصلة


سكوب أنفو- تونس

أفاد مستشار وزير الطاقة والمناجم، والمكلف بالتفاوض مع تنسيقية الكامور، حامد الماطري، بأن جميع الحقوق النفطية وحقل نوارة الغازي بتطاوين، اضطرت لإغلاق أبوابها في ظرف 3 أشهر من الاعتصامات والاحتجاجات المتواصلة.

وأوضح الماطرين في مداخلة له على جوهرة اف ام، اليوم الجمعة، بأن الاحتجاجات والاعتصامات التي ينفذها شباب الجهة بهدف المطالبة بالتنمية والتشغيل زادت من حدة الهشاشة الاقتصادية والاجتماعية بالجهة، كما ستزيد في المستقبل من عزوف المستثمرين واضطرارهم لغلق مؤسساتهم والمغادرة، على حد تقديره.

واعتبر المستشار، اتفاق الكامور الذي نص على تشغيل عدد من العاطلين مؤقتا، هو مجرد مسّكن فقط، مشيرا إلى أنه حتى لو استطاعت الدولة اليوم تشغيل كل العاطلين في تطاوين، فإنها ستجد نفسها أمام المأزق ذاته بعد عامين فقط في مناخ اقتصادي أكثر هشاشة، بحسب تعبيره.

وبيّن المتحدث، أن الوظائف الوهمية والحلول المرتجلة خاطئة، وتسبّبت في إرساء ثقافة الكسل والتوّاكل، مؤكدا أنه فعليا لا يمكن تشغيل 1500 عاطل عن العمل في تطاوين حاليا، بحسب قوله.

وأبرز الماطري، أن من وصفهم بعقلاء ولاية تطاوين يعملون حاليا على إيجاد أرضية وسط، وصيغة جديدة لإدارة التفاوض، وغلق الملف الذي بات مكلفا جدا على الاقتصاد المحلي في تطاوين، على حد تعبيره.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}