Menu

السليطي: القائم بشؤون جامع أكودة متوّرط في العملية الإرهابية وصديق أحد المنفذين على علم مسبق بها


سكوب أنفو-تونس

أفاد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، سفيان السليطي، بأنه تم الاحتفاظ بشخصين اثنين على علاقة بالعملية الإرهابية التي جدت بمنطقة أكودة من ولاية سوسة، أحدهما صديق منفذ العملية، والثاني القائم بشؤون جامع أكودة.

وأوضح السليطي، في مداخلة لموزاييك اف ام، اليوم الجمعة، أنّ الموقوف صديق الارهابي أصيل مدينة مكثر، اعترف بأنه كان على علم مسبق بالعملية الإرهابية، وبأنّ الارهابي عرض عليه المشاركة فيها، على حد قوله.

وقال الناطق الرسمي باسم القطب، إنّ القائم بشؤون الجامع كان قد مكن المجموعة الارهابية من مفاتيحه لتسهيل الاجتماعات السرية، مبينا أن العناصر المذكورة استعانت لتنفيذ العملية بمقص وصفه بكبير الحجم، تم حجزه في مسرح العملية الارهابية وأنّه تبين أنه تابع للجامع، بحسب قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}