Menu

أحمد ونيس يتوّقع وقوف الإدارة الأميركية وراء قرار إقالة القبطني


سكوب أنفو- تونس

توّقع الديبلوماسي السابق أحمد ونيس، ضلوع الإدارة الامريكية في قرار إعفاء سفير تونس لدى الأمم المتحدة قيس القبطني.

وأوضح ونيس، خلال حضوره ببرنامج هنا تونس على الديوان اف ام، اليوم الخميس، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يتولى بنفسه الاتصال بالرؤساء والملوك والسلاطين ويرسل الجنرالات في العالم العربي، على أمل ان يحرز نجاحا ما في خدمة الصهيونية، مبينا أن ترامب يعتقد انه بإمكان اللوبي اليهودي انقاذه في الانتخابات القادمة، على حد تصريحه.

وأكد الديبلوماسي السابق، أنه من غير المعقول حصول تونس على عضوية غير دائمة بمجلس الامن، دون تحقيق الاستقرار على مستوى الفريق الذي يمثلها بمجلس الامن، مستنكرا الزعزعة الحاصلة على مستوى الديبلوماسية التونسية، على حد تعبيره.

وبشأن تصريحات، القبطي لوكالة الانباء الفرنسية، قال ونيس، إنه ما كان ينبغي على القبطني الحديث عن بلاده وهو بالخارج، وانه كان يتعين عليه الانتظار حتى يعود الى تونس، وفق قوله.

 

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}