Menu

نائب عن قلب تونس: البرلمان لا يخضع لتعليمات رئاسة الجمهورية وسنسحب الثقة من الوزراء متى نريد


سكوب أنفو-تونس

أكدت النائب عن حزب قلب تونس، أمال الورتتاني، أنه لا وجود لاتفاق مكتوب بين حركة النهضة وحزب قلب تونس، ورئيس الحكومة هشام المشيشي.

وأوضحت الورتتاني، خلال حضورها ببرنامج ميدي شو على موزاييك اف ام، اليوم الخميس، أن هناك التزامات معنوية فقط بينهما، وأن حزبها لديه الثقة في المشيشي، وفي قدرته على إنقاذ البلاد من أزمتها، خاصة وأنه قام بهدنة سياسية، واستدعى جميع الأطراف دون إقصاء على خلاف الفخفاخ، على حد تعبيرها.

وأفادت النائب، بأن الحزب وعد المشيشي في المقابل، بتوفير أليات تحقيق الاستقرار، ونجاعة العمل البرلماني، بحسب قولها.

وفيما يتعلق بالاتفاق على إجراء تحوير وزاري، قالت المتحدثة، إنه لا وجود لاتفاق رسمي بشأن تغيير الوزراء، وأن الحزب سيستعمل حقه الدستوري في سحب الثقة من بعض الذين لم يثبتوا استقلاليتهم، بعد التنسيق مع باقي الكتل، مؤكدة أن البرلمان سيّد نفسه ومتى يريد سحب الثقة سيسحبها، ولا يتلقى التعليمات من مؤسسة رئاسة الجمهورية التي حذّرت من إجراء أي تغيير على تركيبة الحكومة، لافتة إلى أن القروي تحدث عن ذلك بثقة في النفس لأنه على اطلاع بالدستور، على حد تعبيرها.

وختمت النائب، بأن دعم حزبها للحكومة، غير مشروط بالاقالات أو الاستقالات، وأنهم يعملون على توفير   أغلبية مريحة للحكومة لتمرير مشاريع القوانين، بحسب تصريحها.

  

{if $pageType eq 1}{literal}