Menu

مبروك كرشيد: المساجد أصبحت للتخطيط لقتل التونسيين والتآمر عليهم ومحاربة الدولة


سكوب أنفو- تونس

قال النائب بالبرلمان مبروك كرشيد، "إن المسجد ليس للصلاة و لذكر الله فقط بل أصبح  للتخطيط لقتل التونسيين والتآمر عليهم".

وأضاف كرشيد، ، في حواره لاذاعة "إي أف أم"، اليوم  الأربعاء، "رأينا  شبكات  التسفير تمّت من خلال المساجد  والحلقات الموجودة في المساجد ليست فقط لعبادة الله والتضرع إليه، الحلقات أيضا للتآمر على الناس وقتل الناس وهذه المنابر لا يمكن أن تترك لاجتهادات أفراد من خارج الدولة يصوغون مشاريعهم لمحاربة الدولة".

ومضى قائلا  : المساجد اليوم  تحت رقابة وزارة الشؤون الدينية وهو هيئة عمومية وعلى ملكعام للدولة وداخل مساجد الدولة نجد اليوم  الإرهابي يخطط ونعطيه فرصة لأن يكون بعيد عن  الرقابة، ، وهذا ليس بالمعقول "، متسائلا في آن الوقت "  كيف نراقب المساجد ؟، وماهي الرقابة ؟، وما هو دور وزارة الداخلية التي هي وزارة مسؤولة عن أمن التونسيين خارج المساجد وداخلهم...".

{if $pageType eq 1}{literal}