Menu

إقالة سفير تونس لدى الأمم المتحدة/ رئاسة الجمهورية تنفي والسفير يؤكد...


سكوب أنفو-تونس

أوضحت مصادر من رئاسة الجمهورية، لإذاعة موزاييك، اليوم الأربعاء، فيما يتعلق بخبر إقالة سفير تونس لدى الأمم المتحدة قيس القبطني، أنه تمت دعوة السفير في إطار الإعداد للحركة الدبلوماسية السنوية، وأنها ليست إقالة بل هي في إطار إعادة تسمية سفراء تونس الجدد أو نقلة البعض منهم.

ونقلت الإذاعة المذكورة، عن ذات المصدر، أن الحركة الدبلوماسية السنوية ستنشر في قائمة نهائية خلال الأيام المقبلة، مبينا أن التأخير الذي شهدته مرده تزامنها مع مسار تشكيل الحكومة.

ومن جانبه، أكد سفير تونس بمنظمة الأمم المتحدة في نيويورك قيس القبطني، لنفس الإذاعة، أنه علم بطريقة غير رسمية بقرار استدعائه إلى تونس وإنهاء مهامه كسفير لتونس بالأمم المتحدة، مبرزا أنه يجهل حتى الآن أسباب ودوافع هذا القرار.

ومن المرجح، أن هذه الإقالة المفاجئة، تأتي في ظلّ انقسامات داخلية، وبسبب سوء العلاقة بين رئيس الجمهورية ووزير الخارجية السابق نورالدين الري، على اعتبار أن السفير المُقال القبطني، من تعيينات نور الدين الري التي لم يوافق عليها أحد شقوق القصر.

ويشار إلى أنه تمت إقالة سلف قيس القبطني، المنصف البعتي، بنفس الطريقة المفاجئة، على إثر ضغوط أميركية وموقفه من مشروع قرار حول فلسطين، حيث كان يعمل البعتي وفريقه على صياغته مع إندونيسيا، ودولة أخرى غير دائمة العضوية في مجلس الأمن.

  

{if $pageType eq 1}{literal}