Menu

شكري حمادة يطالب النيابة العمومية بسماع قيس سعيد حول خطابه قبل العملية الارهابية


سكوب أنفو -تونس

اعتبر الناطق الرسمي باسم النقابة الوطنية لقوات الامن الداخلي شكري حمادة، اليوم الاربعاء 9 سبتمبر 2020، أن العملية الإرهابية في مفترق أكودة من ولاية بسوسة والتي استشهد خلالها الوكيل سامي المرابط وأصيب بها الوكيل رامي الإمام جاءت بعد صراع سياسي.

وطالب حمادة النيابة العمومية بسماع رئيس الجمهورية قيس سعيد حول خطابه الذي أدلى به، قبل العملية الارهابية الغادرة، وتحدث فيه عن مصاعب مفتعلة، والأمانة والخيانة والمفترين، كما طالب النيابة العمومية بسماع عدد من نواب الشعب، ممن لديه معلومات حول العملية الارهابية بسوسة، مؤكدا أن قوات الأمن هي ضحية الخلافات السياسية، وفق تصريحه في برنامج "هات الصحيح"، على قناة نسمة. 

{if $pageType eq 1}{literal}