Menu

شركة الخطوط التونسية تدعو جميع المساهمين لعقد جلسة عامة خارقة للعادة نهاية شهر سبتمبر


سكوب أنفو-تونس

 

من المنتظر، أن تعقد الخطوط التونسية جلسة عامة خارقة للعادة يوم 30 سبتمبر 2020، بحضور جميع المساهمين، لتنقيح القانون الأساسي للشركة، المتعلق بمنوال الحوكمة من خلال توزيع أعضاء مجلس الإدارة، والفصل بين مهام رئيس مجلس الإدارة والمدير العام.

ونقلت وكالة تونس إفريقيا للانباء، اليوم الأربعاء، أن الشركة ستعرض على المساهمين حزمة فصول جديدة من بينها الفصل 19 الذي يفصل مهام رئيس مجلس الادارة عن المدير العام، ويدعمه تنقيح الفصل 20 الذي يوزع اعضاء مجلس الإدارة المكون من 12 عضوا (5 اعضاء يمثلون الدولة)، والفصل 24 جديد الذي يحدد صلاحيات رئيس مجلس الإدارة.

وذكرت الوكالة، أن الفصل 26 ثانيا (جديد) صلاحيات رئيس مجلس الإدارة ومن بينها اقتراح جدول أعمال مجلس الإدارة، والدعوة إلى الجلسات العامة للمساهمين وترؤس اجتماعات الجلسة العامة للمساهمين فيما ينص الفصل 30 ثانيا (جديد) على صلاحية مجلس الإدارة تعيين شخص طبيعي من خارجه لتولي منصب المدير العام لمدة محددة.

ويحدد الفصل 31 (جديد) مهام المدير العام الذي يباشر تحت مسؤوليته الإدارة العامة للشركة ويتعين وجوبا على مجلس الإدارة أن يفوض له لهذا الغرض جميع السلطات الضرورية.

ويضبط الفصل 35 (جديد) مهام مراقبي الحسابات فيما يتعلق الفصل 36 (جديد) بالجلسات العامة العادية والتي من بين مهامها عزل أعضاء مجلس الادارة وتعيين وتعويض وإعادة انتخاب المتصرفين ومراقبي الحسابات.

ويشار إلى أن شركة الخطوط الجوية التونسية، شهدت إقالة الرئيس المدير العام الياس المنكبي، من قبل وزير النقل السابق أنور معروف، وانتخاب بلقاسم الطايع كمتصرف مفوض لتسيير الشركة، ومن جهتها أعلنت رئاسة الحكومة حينها أن تكليف المتصرّف ممثل وزارة النقل واللوجستيك بمجلس الإدارة ظرفيا بمهام متصرف مفوض لتسيير شركة الخطوط التونسية، كان بموافقتها وطبقا لأحكام مجلة الشركات التجاريّة.

كما بيّنت رئاسة الحكومة السابقة بقيادة الياس الفخفاخ، أنّ التغيير على رأس الناقلة الوطنية الجوية يأتي في إطار حوكمة تسيير المنشأة، وذلك بالفصل بين مهام رئيس مجلس الإدارة ومهام المدير العام.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}