Menu

بطريقة مفاجئة/ إقالة سفير تونس لدى الأمم المتحدة ومطالبته بالعودة على وجه السرعة


 

سكوب أنفو-تونس

نقلت صحيفة العربي الجديد، عن مصادر دبلوماسية وصفتها برفيعة المستوى في الأمم المتحدة، أن وزارة الخارجية التونسية استدعت سفيرها للأمم المتحدة ومجلس الأمن في نيويورك، قيس قبطني، للعودة إلى البلاد على وجه السرعة، دون تحديد أي سبب للإقالة من منصبه كسفير لتونس لدى الأمم المتحدة في نيويورك.

ونقلت العربي الجديد، اليوم الأربعاء، أنه تم استدعاء قبطني عن طريق برقية بعثت بها وزارة الخارجية تطلب فيها منه العودة إلى البلاد، دون تحديد أسباب الاستدعاء التي يبدو أنه لم تفاجئ البعثة التونسية وسفيرها فحسب، بل كذلك عدداً من الدبلوماسيين في مجلس الأمن، وفقاً لمصادر رفيعة المستوى.

ويشار إلى أن قيس قبطني، عمل قبل توليه منصب سفيراً لتونس لدى الأمم المتحدة ومجلس الأمن في نيويورك نهاية شهر مارس، مندوباً لبلاده في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، ومندوب تونس الدائم لدى الاتحاد الأفريقي، كذلك، سبق أن شغل عدداً من المناصب الدبلوماسية رفيعة المستوى، من بينها سفير تونس لدى كل من جيبوتي ومدغشقر والسيشيل.

ويذكر، أنه تمت إقالة سلفه المنصف البعتي، بنفس الطريقة المفاجئة، على إثر ضغوط أميركية وموقفه من مشروع قرار حول فلسطين، حيث كان يعمل البعتي وفريقه على صياغته مع إندونيسيا، ودولة أخرى غير دائمة العضوية في مجلس الأمن.

  

{if $pageType eq 1}{literal}