Menu

اجتماع أوروبي في باريس لبحث سبل التصدي للانتهاك التركي شرق المتوسط


سكوب أنفو- وكالات

تستضيف فرنسا يوم الخميس القادم، اجتماعا لمجموعة دول المتوسط الأوروبية السبع، لبحث التوتر مع تركيا، بينما اتهم وزير خارجية اليونان تركيا بأنها تنتهك ميثاق الأمم المتحدة.

وقد اتهم وزير خارجية اليونان، "نيكوس دندياس" تركيا بانتهاك ميثاق الأمم المتحدة، حيث يدرس الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على تركيا، إن لم توقف أنشطة التنقيب عن الغاز شرق المتوسط.

ويرى خبراء، إن العقوبات المتوقعة على تركيا ستؤدي إلى أزمة خانقة للاقتصاد التركي والتي من شأنها أن تحدث أضرارا بالغة بتركيا على الصعيدين الاقتصادي والسياسي.

فمن جانب ستؤدي العقوبات إلى استنفاد احتياطات النقد الأجنبي لدى أنقرة، إضافة إلى إضعاف مصداقية السياسة النقدية التركية، وارتفاع أسعار الفائدة الحقيقية للودائع من جانب آخر، وتهاوي الليرة التركية التي فقدت 20 في المئة من قيمتها منذ مطلع العام الجاري.

ويتصاعد التوتر شرقي البحر المتوسط، حيث هناك اندفاع تركي، واحتشاد عسكري يوناني، واستنفار سياسي أوروبي، بينما تغيب التكهنات التي تنبئ بقرب الوصول إلى حلول وسط، تنزع فتيل صراع الغاز، في أخطر بقعة مائية. 

{if $pageType eq 1}{literal}