Menu

اتحاد الشغل يطالب بفتح تحقيق في التصريحات التي تعتبر العملية الإرهابية عملية مخابراتية لتبييض الإرهاب


سكوب أنفو-تونس

أدان الاتحاد العام التونسي للشغل، الجريمة الإرهابية التي وصفها بالجبانة، مؤكدا أنّها لن تستطيع الحطّ من معنويات القوّات الأمنية والعسكرية، ولا من إيمان الشعب بأنّه منتصر دوما على الإرهاب.

كما عبّر الاتحاد، في بيان له، اليوم الاثنين، عن إدانته لخطاب الكراهية والحقد والتحريض الذي تمارسه أطراف سياسية تستغلّ الديمقراطية للتجييش وبث الفتنة، مطالبا النيابة العمومية بفتح تحقيق في بعض التصريحات التي تعتبر العملية الإرهابية عملية مخابراتية لتبييض الإرهاب، وتبرير جرائم عصابات الإرهابيين.

وأكدت المنظمة الشغيلة، على أنّ الحرب على الإرهاب مازالت طويلة وتحتاج منّا مزيدا من اليقظة، والاستعداد وتوسيع مقاومته لتشمل تفكيك الغطاء السياسي والحقوقي والمالي الذي يدعّمه، داعيا إلى ضرورة التصدّي إلى خطاب الكراهية، ورفض سياسة التكفير والتخوين ومحاربة التطرّف وكلّ أشكال توظيف الدين. 

{if $pageType eq 1}{literal}