Menu

بعد اجتماعهم بالمغرب: الوفود الليبية تؤكد رغبتها في الاتفاق على إنهاء الازمة


سكوب انفو- وكالات

علّق الوفدان الليبيان، اللذان اجتمعا في إطار الحوار الليبي، يوم أمس الأحد ببوزنيقة، على مساعي المغرب لاحتواء الأزمة الليبية.

وقال وفدا المجلس الأعلى للدولة وبرلمان طبرق، إنهما يثمنان "سعي المغرب الصادق وحرصه على إيجاد حل للأزمة الليبية، معبرين عن رغبتهما الصادقة في تحقيق توافق يصل بليبيا إلى بر الأمان لإنهاء معاناة المواطن الليبي"، حسبما ذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء.

جاء ذلك في تصريح صحفي في ختام اليوم الأول من جلسات الحوار الليبي، أوضح فيه الوفدان أنه "في الوقت الذي نتوجه بالشكر الجزيل للمملكة المغربية، ملكا وشعبا وبرلمانا وحكومة، على حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة، نثمن سعيها الصادق وحرصها على توفير المناخ الأخوي الملائم الذي يساعد على إيجاد حل للأزمة الليبية بهدف الوصول إلى توافق يحقق الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي من شأنه رفع المعاناة على الشعب الليبي والسير في سبيل بناء الدولة العزيزة المستقرة".

وكان وزير الشؤون الخارجية المغربي ناصر بوريطة قد أكد، في وقت سابق، تطابق وجهات النظر بين المملكتين المغربية والسعودية حول حل الأزمة الليبية بما يشمل رفض التدخل الأجنبي والحلول العسكرية وهو الموقف ذاته الذي أعلنه السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله آل سعود الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب.

ويهدف الحوار الليبي بين وفدي المجلس الأعلى للدولة وبرلمان طبرق، الذي انطلق يوم أمس الأحد ببوزنيقة، إلى تثبيت وقف إطلاق النار وفتح مفاوضات لحل الخلافات بين الفرقاء الليبيين. 

{if $pageType eq 1}{literal}