Menu

البريكي: هناك مساع لتوحيد اليسار لرأب صدع تشرذمه وتشتته


سكوب أنفو- تونس

 

أعلن الأمين العام لحركة تونس إلى الامام، عبيد البريكي، عن وجود مساع لتوحيد العائلة اليسارية في تونس، وهناك مشاورات بين مكوناتها من وبينها حزب العمال والتيار الشعبي وحزب القطب ومستقلين.

واعتبر البريكي، في تصريح لجوهرة اف ام، اليوم الجمعة، أن اليسار أخطأ في حق البلاد عبر التشتت "والتمسك بالتشرذم"، ما خلف فراغا واسعا في الساحة السياسية، استغله الإسلام السياسي بفضل إمكانياته المادية، وقلب تونس الذي راهن على فقر التونسيين، و"التجمع المنحل" الذي أعاد التموقع في ظل فشل منظومة ما بعد الثورة، على حد تقديره.

وقال الأمين العام لحركة تونس إلى الامام، إن الفراغ الذي تركه غياب اليسار، جعل الاتحاد العام التونسي للشغل يحل محله للعب الدور الاجتماعي في البلاد، وفق تعبيره.

وبيّن المتحدث، أن اليسار التونسي لازال يفكر بعقلية السبعينات وغارقا في "الصراعات الزعامتية"، في حين أن المرحلة تستدعي الخروج من الصراع العقيدي، والدخول في العمل السياسي الحقيقي، وفق قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}