Menu

مصطفى بن جعفر يؤكد هيمنة المال الفاسد على الأحزاب بشكل غريب


سكوب أنفو -تونس

أفاد رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر، أن الازمة السياسية التي تشهدها تونس اليوم ليس سببها الدستور لأن، السبب الرئيسي المؤسسات الأخرى من احزاب وكتل برلمانية، وفق قوله.

وأكد بن جعفر، اليوم الجمعة 04 سبتمبر 2020، على وجود فوضى سياسية واضحة المعالم، خاصة بعد غياب قانون ينظم الأحزاب التي بلغ عددها 230 حزبا، وهيمنة المال الفاسد بشكل غريب.

وأكد ضرورة تغيير القانون الانتخابي وقانون الأحزاب في إطار تنظيم البيت وترتيبه، وفق تصريحه في برنامج "البلاد اليوم"، على موجات الاذاعة الوطنية التونسية. 

{if $pageType eq 1}{literal}