Menu

بعد تأخر قرار المحكمة الإدارية: الطبيب يعلن انطلاقه في إجراءات تسليم رئاسة الهيئة


سكوب أنفو-تونس

أعلن الرئيس السابق للهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، شوقي الطبيب، أنه اتصل بالرئيس الجديد للهيئة عماد يوخريص، لإعلامه بالانطلاق الفعلي في إعداد الترتيبات والاجراءات الضرورية لتسليمه رئاسة الهيئة.

وأوضح الطبيب، في بلاغ نشره على صفحته الخاصة، اليوم الخميس، أن ذلك يأتي في إطار الالتزام بعلوية القانون، وتجنبا لتعطيل سير عمل الهيئة كمرفق عمومي، بعد تأخر صدور قرار عن المحكمة الادارية يقضي بتأجيل أو بإيقاف تنفيذ قرار الإقالة، وباعتبار ان المعركة مبدئية وليست شخصية ورهانها ليس البقاء في رئاسة الهيئة.

واعتبر رئيس الهيئة السابق، مغادرة الفخفاخ للحكومة نصرا لمعركة جديدة ضد مكافحة الفساد، وتثبيتا لمشروعية الهيئات العمومية المستقلة بصفتها مكسبا من مكاسب الثورة والانتقال الديمقراطي، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن مبادرته بالطعن في قرار الاعفاء لم تأت من منطلق تشبثه بكرسي رئاسة الهيئة، وانما هو نابع من قناعته الراسخة بضرورة قطع الطريق امام السلطة التنفيذية، للحيلولة دون استغلال نفوذها لضرب استقلالية الهيئات الدستورية. 

{if $pageType eq 1}{literal}