Menu

السنوسي: مشروع تنقيح المرسوم 116 لائتلاف الكرامة يهدف لفتح المجال السيادي التونسي للشركات التركية والقطرية


سكوب أنفو- تونس

أكد عضو الهيئة المستقلة للاتصال السمعي البصري، هشام السنوسي، أن حديث محمد عبو أمس، عن امتلاك حركة النهضة لأربع قنوات تلفزية خاصة، وتورطها في تبييض الأموال، تحدثت عنه الهايكا سابقا.

وقال السنوسي، خلال حضوره بموزاييك اف ام، اليوم الخميس، إن تصريح عبو يؤكد استشراء الفساد على مستوى المؤسسات الإعلامية، وانه أصبح واضحا للعيان، بحسب تعبيره.

وتساءل عضو الهايكا، عن معنى الحديث عن الفساد، وهناك قنوات خاصة تصرف الملايين دون معرفة مصدر دخلها، فضلا عن عدم امتلاكها لترخيص، وعن معنى حضور رئيس البرلمان وحركة النهضة في قنوات غير مرّخصة على غرار قناة 'نسمة'، وعن التزام بعض المؤسسات بتنبيه الهايكا مقابل تجاهل مؤسسات أخرى له مثل إذاعة القرآن الكريم لمالكها سعيد الجزيري الذي يحتكر الإذاعة لمدة 68 ساعة من الدعاية لنفسه، على حد تصريحه.

وأكد السنوسي، أن حركة النهضة بامتلاكها لقنوات ومساهمتها فيها، ووضع يدها على اذاعات جمعياتية خلال فترة الحملة الانتخابية، أسّست لدولة موازية، مطالبا بضرورة تدويل مسألة الفساد والذهاب للمنظمة الدولية للشفافية، طالما أن الفساد تمكّن من مؤسسات الدولة وتحوّل إلى آلية لها لتنفيذ مشاريعها، على حد قوله.

ولفت إلى أن قناة 'حنبعل' غير المرّخصة أُحيل ملفها منذ سنتين على هيئة مكافحة الفساد، بسبب وجود شبهة تمويل أجنبي، من قبل شركة تركية مساهمة فيها، مبينا أنه لا أثر مادّي للشركة المذكورة ولا وجود لها، باستثناء حضورها لدى الهايكا مرّة واحدة عند التهديد بسحب الترخيص من القناة، كاشفا عن تورطها في شبهة تبييض أموال، على حد تصريحه.

وتحدّث عضو الهايكا، عن وجود أطراف مأجورة تعمل على تشويه وضرب مؤسسات الدولة والتشكيك فيها، على غرار الهايكا نفسها، من خلال التشكيك في تقاريرها وتجاهل قراراتها، مشيرا إلى أن من يتحدث عن فساد المؤسسات الاعلامية هيكليا، وعن شبهات تمويلها، يُتهم بالاستئصالية واليسارية والانتماء للنظام البائد، على حد تعبيره.

وفي سياق متّصل، تحدث السنوسي عن مشروع ائتلاف الكرامة المتعلق بتنقيح المرسوم 116، الذي يهدف إلى فتح المجال السيادي التونسي للشركات الأجنبية التركية والقطرية، فضلا عن السعي لتضليل الرأي العام وخلق رأي موّجه، مؤكدا أن هذه الأطراف لا يعنيها التدخل الخارجي في تونس، بل تسعى إلى تقنينه، مذّكرا بطلب الوزير السابق أنور معروف من الهايكا تمكينه من ترّددات لبيعها لشركات أجنبية، لافتا في ذات السياق إلى قول رئيس كتلة ائتلاف الكرامة سيف الدين مخلوف للصحفيين بأنه بعد تمرير مشروع قانون كتلته سيتمتعون بأجور خيالية بعد دخول شركات أجنبية السوق الإعلامية في تونس، على حد قوله.   

وشدّد المتحدث على ضرورة إيلاء مسألة الفساد الأهمية الكبرى حيث أصبح نظام في إدارة المؤسسات، وأنه لا حديث عن تنشيط الاقتصاد والإصلاح دون محاربة الفساد، خاصة بعد اقرار الأجهزة الرسمية به، وإحالة الملفات على القضاء، داعيا إلى ضرورة إنهاء حالة الصمت واللامبالاة عليه، بحسب توضيحه.

  

{if $pageType eq 1}{literal}