Menu

القمودي: الحديث عن تغيير وزراء من حكومة المشيشي يؤكد إبرام صفقة


سكوب أنفو- تونس

وصف القيادي والنائب عن حركة الشعب، بدرالدين القمودي، الحديث عن إجراء تحويرات على حكومة المشيشي مستقبلا، بالخطير.

وقال القمودي، خلال حضوره ببرنامج ميدي شو على موزاييك اف ام اليوم الأربعاء، إن حديث رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي على اعتزام المشيشي تغيير 7 وزراء من حكومته، يؤكد أن هناك صفقة أُبرمت، وتمت مقايضة تغيير الوزراء بالتصويت للحكومة، بحسب تصريحه.

وأفاد النائب، بأنه كان يتعين على المشيشي، التمسك بخياره وتوجهه الذي اعتمده منذ البداية وهو تكوين حكومة دون الأحزاب، مطالبا إياه بتحمل مسؤوليته في القائمة التي اقترحها، وإن كان تعرض لضغوطات ما كان عليه إلا إعادة التكليف، على حد تعبيره.

وفي سياق أخر، أكد القمودي، أن مبادرة حركة الشعب ستظل قائمة، في حال تمت مواجهة أي أزمة، داعيا إلى ضرورة البناء عليها وتطويرها، مشيرا إلى أنه بإمكان الحكومة اعتمادها في حال أرادت النجاح كأرضية لتأمين مسارها، بحسب قوله.

 وتابع بالقول، "لا تزال أمام المشيشي فرصة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، والدعوة لحوار وطني شامل حتى لا تشهد هذه الحكومة ذات مصير حكومة الفخفاخ، في حال سقطت بعض الحسابات التي انبنى عليها تصويت يوم أمس".

ودعا المتحدث، إلى ضرورة التنسيق بين مؤسستي رئاسة الجمهورية والحكومة، وتجاوز الخلافات إن وُجدت، وفق إفادته. 

{if $pageType eq 1}{literal}