Menu

دوائر بحثية ترصد حالة الجدال السياسي في لبنان من مؤتمر الفصائل الفلسطينية


سكوب أنفو- وكالات

تتواصل ردود الفعل على الساحة السياسية بعد وصول رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إلى لبنان لحضور مؤتمر الفصائل الفلسطينية، وهو المؤتمر المخطط الذي سيعقد خلال الساعات المقبلة بحضور هنية وبعض من كبار المسؤولين السياسيين في لبنان.

وأشارت صحيفة لوفيغارو الفرنسية إلى دقة هذا الموقف السياسي، مشيرة إلى إنه وفي الوقت الذي يعاني فيه لبنان من ضائقة مالية وصحية وأمنية شديدة، لم يحن بعد وقت انعقاد المؤتمرات أو الاجتماعات الفلسطينية في البلاد ، خاصة وأن هذه الاجتماعات لا تفيد لبنان في شيء ، فضلا عن استمرار تداعيات أزمة تفجيرات مرفأ بيروت ، وهي التداعيات التي لا تزال تتواصل حتى الآن.

اللافت أن حالة الجدال السياسي المتصاعد بلا توقف تتواصل خاصة مع وجود تردد أو تخوف لبناني من إمكانية عقد هذا الاجتماع، حيث أعلنت بعض من المصادر الفلسطينية واللبنانية عن إلغاء هذا الاجتماع لأسباب لوجستية وسياسية  .

ونقل التلفزيون الروسي عن مصدر في حركة "الجهاد الإسلامي" إن "الجهات اللبنانية المختصة أبلغت الفصائل الفلسطينية عبر السفارة في بيروت، اعتذارها عن استضافة اجتماع الإطار القيادي المؤقت الذي يضم الأمناء العامين للفصائل، غير أن لبنان تراجع بعد ذلك وقرر عقد هذا الاجتماع بالنهاية.

عموما فإن حالة الجدال المتصاعد الممزوج بالغضب إزاء انعقاد هذا المؤتمر تشير إلى دقة الوضع السياسي في البلاد، الأمر الذي يزيد من حالة الجدال المرتبط بانعقاد هذا المؤتمر الآن.

 

أحمد عزت 

{if $pageType eq 1}{literal}