Menu

ديبلوماسي أمريكي يؤكد أن سياسة بلاده تجاه تونس اتسمت بالتجاهل ولابدّ من تجاوز ذلك


سكوب أنفو- تونس

أكد الدبلوماسي وسفير الولايات المتحدة بتونس السابق، جوردون جراي، أن سياسة بلاده تجاه دول شمال إفريقيا اتسمت، خلال السنوات الأربع الماضية بالتجاهل واللامبالاة، وهو أمر يجب ألا يستمر.

وصرّح جراي، لمجلة "ناشيونال انتريست" الأمريكية، اليوم الأربعاء، بأنه يتعين على الإدارة الامريكية المقبلة، مهما كانت الجهة الفائزة في الانتخابات القادمة، اتخاذ موقف جديد بالنسبة لسياسة الولايات المتحدة تجاه دول شمال أفريقيا، بحسب قوله.

وشدّد السفير السابق، على وجوب توفير الإدارة الأمريكية المقبلة الدعم والموارد للتحول الذي تشهده تونس، وبذل جهد دبلوماسي جاد لبدء عملية لاستعادة الاستقرار في ليبيا، وكذلك السعي لتحقيق التكامل الاقتصادي في المنطقة، مبينا أن المشاركة النشطة من جانب الولايات المتحدة سوف تعزز المصالح والقيم الأمريكية، وسوف تدعم استقرار الجناح الجنوبي لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، وستعزز الرخاء الأمريكي.

واعتبر جوردون جراي، أن الموقف الأمريكي اتسم بالتجاهل تجاه تونس، مؤكدا أنه كان ينبغي أن تدعم الولايات المتحدة التحول في تونس بقوة، إذ أن تحقيق الاستقرار الاقتصادي في تونس يعتبر أحد العوامل المهمة للتحكم في الهجرة التي تثير قلق حلفاء أمريكا في جنوب أوروبا، على حد تعبيره.

ولفت المتحدث، إلى أن عضوين من مجلس الشيوخ، أحدهما جمهوري والآخر ديمقراطي، تقدما في وقت سابق من هذا العام بمشروع قرار يدعو إلى البدء في إجراء مفاوضات تتعلق بعقد اتفاقية تجارة حرة مع تونس، وفق تصريحه.

وقال جراي، أنه بعد القطيعة التي استمرت لأربع سنوات، على الرئيس الأمريكي القادم دعوة نظيره التونسي إلى اجتماع في البيت الأبيض، للتأكيد على الدعم الأمريكي المستمر للتحول السياسي في تونس، بحسب قوله.

  

{if $pageType eq 1}{literal}