Menu

موسي تتهم المشيشي بالضعف والرضوخ لإملاءات وضغوطات الساعات الأخيرة


سكوب أنفو- تونس

أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، بأن حذف المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي لكلمة 'تماما'، دليل على أنه غير مقتنع بحكومة 'كفاءات مستقلة تماما عن الاحزاب.

وعبّرت موسي، خلال جلسة منح الثقة للحكومة المقترحة، اليوم الثلاثاء، عن استياء حزبها من انحراف المشيشي عن مسار تشكيل الحكومة المتفق عليه، والذي أعلنه المشيشي طواعية، متهمة إياه بالرضوخ لإملاءات وضغوطات الساعات الأخيرة، وتشويه حكومته القائمة على خيارات وصفتها بالصائبة، باختيار الصفقات والرضوخ، على حد تعبيرها.

واعتبرت رئيسة الحزب الدستوري الحر، أن ضمان المشيشي لأريحية في التصويت لحكومته، كلّفه مصداقيته لدى الشعب، مستدركة، "لأنك بدوت ضعيفا، وظهر ضعفك للعيان قبل تسلّمك لمقاليد المسؤولية، وذلك من خلال مسألة تشابه الأسماء، وحادثة وزير الثقافة، وهو ما أكد ضعفك وعدم سيطرتك على تشكيلتك الحكومية".

وأكدت موسي، أن المشيشي فوّت على نفسه فرصة القطع مع الإسلام السياسي، وتنظيم الاخوان في تونس، مبينة أن البوادر لا تبشر بخير، وفق قولها. 

{if $pageType eq 1}{literal}