Menu

قيادي بحركة الشعب يشرح أسباب رفض الحركة منح حكومة المشيشي الثقة


سكوب أنفو- تونس

أوضح المكلف بالإعلام بحركة الشعب، أسامة عويدات، بأن الحركة رفضت منح الثقة لحكومة المشيشي بسبب تحفظها على بعض الأسماء المقترحة في التشكيلة الحكومية، من حيث كفاءتهم واستقلاليتهم.

وقال عويدات، في تدوينة نشرها على موقع فايسوك، اليوم الثلاثاء، "حكومة الكفاءات في القاموس السياسي ترتبط بالأزمات، ولذلك عبرنا منذ المجلس الوطني عن موافقة مبدئية على حكومة المشيشي، ولكن كيف وإلى متى".

وأضاف القيادي بالحركة، "لذلك قدمنا مبادرة نعتقد انها تسييج ايجابي لهذه الحكومة ويساعد على تحقيق الاستقرار السياسي المنشود لكن للأسف لم يتم التفاعل معها عمليا وبقي المسار غامضا وغير مطمئن"، على حد تعبيره.

وتابع بالقول، "تحفظنا على هيكلة الحكومة فمثلا حذف وزارة التكوين والتشغيل، وقد تم ربط قانون الاقتصاد الاجتماعي التضامني بها على الاقل في بداية تفعيله".

  

{if $pageType eq 1}{literal}