Menu

كريم كريفة: "مرتبة تونس لن ترتقي بين الأمم من خلال هذه الأسماء"


سكوب أنفو – تونس

قال اليوم النائب كريم كريفة عن حزب الدستوري الحري بأن هشام المشيشي الذي التقى به الدستوري الحر ليس هو نفس الشخص الذي قام بالإعلان عن التركيبة الحكومية .
وأضاف كريفة خلال حضوره في شمس أف أم اليوم الجمعة 28 أوت 2020، أن خلال اعلان المشيشي عن الحكومة المقترحة اكتشفنا غياب للهيكلة والتنمية والتشغيل والبرنامج، على حد قوله.
وأكد كريفة على أن وزراء العدل والداخلية والدفاع لا تنطبق عليهم معايير التحديات التي تنتظرها حكومة المشيشي.
وأشار كريفة الى أن وزير الداخلية المقترح نشاطه السياسي الوحيد أنه كان مدير حملة رئيس الجمهورية قيس سعيد في سوسة ولا علاقة له بالملفات الأمنية الحارقة المطروحة ضمن وزارة الداخلية.

وشدد النائب بالبرلمان أن وزير الداخلية يجب أن يكون على دراية ومعرفة تقنية وإدارية وسياسية والوزير المقترح لا تتوفر فيه هذه الصفات، على حد تعبيره.

وتسال النائب بالبرلمان على كيفية تسمية وزير داخلية لا تووفر فيه الكفاءة، مشيرا إلى أن أثناء لقائهم بالمشيشي تحدث عن وضع أمني خطير وأحمر جدا، فكيف يضع وزير لا يستطيع مواجهة ملفات خارقة؟ حسب تصريحه.

وعبر كريفة عن شعور حزبهم بالإحباط من خلال الاسماء المقترحة على رأس وزارات السيادة التي لا تستطيع فتح الملفات الحارقة ومرتبة تونس لن ترتقي بين الأمم من خلال هذه الأسماء.

 

{if $pageType eq 1}{literal}