Menu

الحكومة السودانية تعلن رسميا "الثمن" الذي طلبته واشنطن مقابل رفع اسمه من قائمة الإرهاب


 

 

سكوب أنفو- وكالات

كشف وزير الإعلام السوداني، فيصل محمد صالح، اليوم الخميس، عن اتفاق حكومته مع الإدارة الأمريكية على رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأوضح الوزير السوداني في مقابلة مع شبكة "سي إن إن"، الامريكية، أن ذلك سيتم بالتزامن مع سداد التعويضات لأسر ضحايا تفجير سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام عام 1998.

وقال صالح، إن الخرطوم توصلت لاتفاق تسوية مع أسر ضحايا السفارتين الأمريكيتين، على أن يتم دفع مبلغ 330 مليون دولار لأسر الضحايا الأمريكيين، مؤكدًا أن "الاتفاق متوقف على الدفع".

وكانت المحكمة العليا الأمريكية، قد طالبت  السودان، في السابق، بدفع أكثر من 10 مليارات دولار، كتعويضات عقابية على الحكومة السودانية لمشاركتها في الحادثين.

 

{if $pageType eq 1}{literal}