Menu

التيار الشعبي يدعو الحكومة للالتزام ببرنامج انقاذ وطني لسنة ثمّ المرور لانتخابات تشريعية مبكرة


 

سكوب أنفو- تونس

أبدى حزب التيار الشعبي، احترازه على بعض الأسماء بالحكومة المقترحة لأسباب مختلفة، مشيرا إلى أن مسألة الأسماء تبقى ثانوية في ظل غياب برنامج انقاذ يستند إلى رؤية حقيقية للإصلاح والقطع النهائي مع السياسات التي أوصلت البلاد إلى الإفلاس.

واقترح الحزب، في بيان له، اليوم الخميس، التزام الحكومة المقترحة ببرنامج وطني سيادي للإنقاذ الاقتصادي والاجتماعي، وتوّلي إدارة البلاد لمدة سنة.

 ودعا التيار الشعبي، رئيس الجمهورية لرعاية حوار موسع في غضون سنة بين مختلف الفاعلين السياسيين والاجتماعيين، أفقه تجاوز الانسداد الشامل بإصلاح النظام السياسي والنظام الانتخابي بما يؤدي إلى توحيد السلطة التنفيذية.

وطالب حزب التيار الشعبي، بتركيز بقية الهيئات الدستورية وعلى رأسها المحكمة الدستورية الضامنة لمنع محاولات الانحراف بنظام الحكم، والعبث بمؤسسات الدولة.

كما دعا، إلى المرور مباشرة بعد سنة إلى انتخابات تشريعية مبكرة، على قاعدة نظام سياسي جديد وقانون انتخابي جديد بما يؤسس لمرحلة وطنية وسيادية من تاريخ تونس، وفرض خيار التنمية المستقلة والديمقراطية القاعدية الموسعة التي تحتاجها تونس وشعبها.

  

{if $pageType eq 1}{literal}