Menu

موسي تمنح المشيشي فرصة ثانية لمراجعة التعيينات وتعويض بعض الأسماء


سكوب أنفو- تونس

أكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، أن المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي خيّب أمل الحزب فيه، وخضع للضغوطات في اللحظات الأخيرة.

وأوضحت موسي، خلال ندوة صحفية عقدتها اليوم الخميس، أن المشيشي أخلف بوعوده، وفوّت على تونس وعلى نفسه فرصة أن تكون حكومته حكومة الإصلاح، خاصة وأنها كانت ستتمتع بسند سياسي في البرلمان، على حد تعبيرها.

وأكدت رئيسة الحزب الدستوري الحر، أن الحزب سيمنح المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي فرصة ثانية لتدارك الخطأ، واسترجاع المصداقية التي كسبها من التونسيين، بحسب قولها.

وطالبت عبير موسي، المشيشي بإعادة النظر في الأسماء والتعيينات، خاصة فيما يتعلق بوزيري العدل والداخلية وتعويضهما بشخصيات أكثر استقلالية وكفاءة وملائمة مع المناصب المذكورة، على حد تقديرها.

وقالت موسي، إنه لايزال أمام المشيشي فرصة للتدارك والعدول عن تعيين بعض الأسماء التي عبّر الحزب عن تحفظاته عليها، وخاصة أنه لديه ما يكفي من الوقت قبل موعد جلسة منح الثقة، بحسب تعبيرها.

وأفادت موسي، بأن الحزب سيعلن عن موقفه من التصويت للحكومة، بعد التفاعل الإيجابي أو السلبي من المشيشي مع مطالب الحزب، بحسب تصريحها. 

{if $pageType eq 1}{literal}