Menu

منظمة الأعراف تأمل أن يقوم برنامج حكومة المشيشي على حماية السيادة الاقتصادية


سكوب أنفو- تونس

عبّر اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، عن أمله في نيل الحكومة المقترحة بثقة مجلس نواب الشعب، تغليبا للمصلحة الوطنية بعيدا عن الانقسامات والتجاذبات، وتجنبا لأي فراغ.

وأكد الاتحاد، في بيان له اليوم الثلاثاء، على حساسية المرحلة التي تعيشها تونس وخطورتها، والتي تتطلب الوحدة والوفاق وعودة البلاد بكل مكوناتها إلى العمل، وإلى وضوح الرؤية والجرأة والشجاعة في اتخاذ القرارات، وتطبيق القانون وإعادة الاعتبار لصورة تونس على الساحة الدولية.

وشدّدت منظمة الأعراف، على أهمية أن يقوم برنامج الحكومة على تحسين المناخ العام للاستثمار وحماية السيادة الاقتصادية ومناعة النسيج الاقتصادي الوطني وتوفير شروط انطلاقة جديدة لإنعاش الاقتصاد من خلال الإسراع بالإصلاحات الاقتصادية الكبرى واتخاذ كل الإجراءات الضرورية الكفيلة بدفع التنمية الجهوية ومساندة كل القطاعات الاقتصادية وخاصة الهشة منها، ومواصلة إقرار مواثيق للمنظومات القطاعية الحيوية، وإصلاح قانون الصرف، والتصدي للاقتصاد الموازي وإدماج ما يمكن إدماجه منه في القطاع المنظم، ومعالجة معضلة اختلال المالية العمومية، وتفاقم المديونية، وعجز الصناديق الاجتماعية والمؤسسات العمومية.

وعبّرت المنظمة عن استعدادها الكامل للعمل مع الحكومة الجديدة بعد نيلها لثقة مجلس نواب الشعب، ومواصلة لعب دوره كاملا كطرف وطني مسؤول، وكقوة اقتراح وإنجاز ومدافع عن كل ما يخدم مصلحة تونس وخير شعبها. 

{if $pageType eq 1}{literal}