Menu

قيادي بالتيار: حكومة المشيشي ليست مصغّرة وليست مستقلّة ولا وجود لأقطاب وزارية فيها


سكوب أنفو- تونس

أوضح القيادي والناطق الرسمي بحزب التيار الديمقراطي، محمد عمار، أن تعيين رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب، تم بأمر حكومي وإقالته تمت بأمر حكومي.

وقال عمار، خلال حضوره ببرنامج الماتينال على شمس اف ام، إن الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ليست هيئة دستورية حتى يقع العودة بها إلى مجلس نواب الشعب، بحسب قوله.

وفيما يتعلق بالحكومة، قال القيادي بالتيار إن الوزراء علموا بتعيينهم لحظات قبل الإعلان عن تركيبة الحكومة، على حد تصريحه.

وكشف عمار أنه تحصل على معلومات تفيد بأن المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي، أجرى بعد لقائه رئيس الجمهورية قيس سعيد مكالمات مع عدد من الوزراء لإعلامهم بتعيينهم حتى لا يتفاجؤوا عند إعلانه التركيبة، على حد إفادته.

واعتبر القيادي في التيار الديمقراطي، أن حكومة هشام المشيشي ليست مصغرة وليست مستقلة تماما، لافتا إلى أن وزير الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار علي الكعلي كان من مؤسسي أفاق تونس، وفق تعبيره.

وأكد المتحدث، أن حزبه لن يمنح الثقة للحكومة وسيصدر موقفه بخصوص تركيبة الحكومة في وقت لاحق، مبينا أن هناك ترضيات وحسابات وعقابات في تركيبة حكومة المشيشي التي كان خروجها باهتا، على حد تقديره.

وبيّن عمار، أن حكومة المشيشي متكوّنة من وزراء قضاة وأساتذة جامعيين في كليات الحقوق والعلوم السياسية و28% منها نساء، مشيرا إلى أنه لا وجود لأقطاب في الحكومة كما تم الحديث عنها سابقا، بل تم تفتت وزارتين مهمتين هما الاستثمار والتعاون الدولي ووزارة التكوين المهني والتشغيل، بحسب قوله.

  

{if $pageType eq 1}{literal}