Menu

خبير دستوري: الانتخابات التشريعية المبكرة يعني الحكم بالمراسيم من قبل رئيس الدولة


سكوب أنفو –تونس

أفاد أستاذ القانون العام والخبير الدستوري رابح الخرايفي، أن البلاد اليوم امام معضلة حقيقية وهي غياب المحكمة الدستورية، الشيء الذي يفتح الباب امام رئيس الدولة قيس سعيد الذي يمتلك الصلاحيات لمعرفته بالنصوص الدستورية لتأويل الفصل 89، وفق قوله.

 ورجح رابح الخرايفي، اليوم الاثنين 24 أوت 2020، امكانية استشارة هيئة مراقبة دستورية القوانين مثلما وقع ذلك أثناء وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي، مضيفا، أن قيس سعيد، ليس من أنصار هذه الهيئة.

وأكد الخبير الدستوري، إمكانية اللجوء إلى انتخابات تشريعية سابقة لأوانها، ما يفتح المجال في هذه الفترة لرئيس الدولة بان يحكم بالمراسيم أثناء فترة تنظيم الانتخابات.

وأوضح، أن الحكم بالمراسيم من قبل رئيس الجمهورية، سيكون ذات منحى سياسي أكثر من كونه اقتصادي وسيصبح الممتلك الرئيسي لكل الصلاحيات، وفي الأثناء تتواصل حكومة تسيير أعمال التي يقودها الفخفاخ.

وأضاف في السياق ذاته، أن حكومة المشيشي إذا تم تمريرها ستكون "حكومة الضرورة"، من أجل عدم تكليف الخزينة العامة مصاريف الانتخابات، معتبرا أنه من الناحية الدستورية "لا يوجد مانع من سحب الثقة من حكومة المشيشي ولو بعد ثلاثة أيام"، وفق تصريحه في برنامج "البلاد اليوم"، على موجات الإذاعة الوطنية التونسية.

  

{if $pageType eq 1}{literal}