Menu

قيادي بحركة النهضة : قد نتجه لانتخابات سابقة لأوانها


سكوب أنفو- تونس

أفاد عضو لجنة السياسات بمجلس شورى حركة النهضة، حمدي الزواري، أنّ  هناك 3 سيناريوهات داخل حركة النهضة حول مصير حكومة هشام المشيشي.

و قال الزواري، خلال حضوره في برنامج "إكسبراسو"، على اكسبراس اف ام، اليوم الاثنين 24 أوت  إنّ السيناريو الأول هو أن يتم تمرير الحكومة للضرورة القصوى، والسيناريو الثاني هو يتم إسقاط الحكومة وإيجاد حلول جذرية لتونس والاتجاه نحو انتخابات سابقة لأوانها، أما بالنسبة للسيناريو الثالث وهو يتم إعطاء نصف الأصوات لحكومة هشام المشيشي  وتبقى حركة النهضة في المعارضة، وفق تعبيره.

وبين الزواري أنّ هناك جبهة برلمانية بصدد التكوين تضم إئتلاف الكرامة، وقلب تونس، وحركة المستقبل، وبعض المستقلين، وربما يلتحق التيار الديمقراطي.

و بيّن  المتحدث أنّ حكومة المشيشي ربما تكون حكومة أقلية، مضيفا أنّ النهضة من الممكن أن تعطي 25 صوت لحكومة المشيشي وستبقى في المعارضة، حسب تعبيره.

وأشار الزواري إلى أنّ الجبهة البرلمانية ستقدم نصف الأصوات لهذه الحكومة بهدف إيصالها لـ109 صوت، وبذلك ستكون كل الجبهة في المعارضة، وفق قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}