Menu

وداعا ساحر الأجيال حمادي العقربي


سكوب أنفو – تونس

رحل أسطورة كرة القدم التونسية.. رحل ساحر الأجيال اللاعب الدولي ولاعب النادي الصفاقسي حمادي العقربي إلى الرفيق الأعلى عن عمر يناهز الـ 69 عاما.

رحل ساحر الجيلين حمادي العقربي ودون إسمه في تاريخ كرة القدم التونسية مع النادي الصفاقسي والمنتخب الوطني بأحرف من ذهب.

هو لاعب خلوق ومتخلق، فكل من عاشره يعجز عن التعبير عن خصال رجل شهم فهو من بين أبرز ابطال الملحمة التاريخية في مونديال الارجنتين 1978.

ولد العقربي يوم 20 مارس 1951 وبدأ ممارسة الكرة في البطحاء ليكتشفه سنة 1963 مدرب الصفاقسي اليوغوسلافي "ميلان كريستيك" الذي تنبأ له بمستقبل كروي كبير.

وبدأ العقربي مسيرته الرياضية مع أكابر النادي الصفاقسي في ماي 1970 حيث توج في مسيرته بـ 4 بطولات وكأس تونس بالإضافة الى بلوغه عديد الأدوار النهائية مع فريقه.

كما توج ببطولة السعودية مع النصر سنة 1980 وببطولة الامارات مع العين سنة 1981، خلال مسيرته الإحترافية.

كما سجل حمادي العقربي ثلاثية وحيدة في تاريخه في جانفي 1974 ضد الملعب الرياضي الصفاقسي.

صفاقس حزينة وتونس تبكي لرحيل أسطورة كرة القدم حمادي العقربي، فاليوم يشهد ملعب الطيب المهيري بصفاقس جنازة وطنية مهيبة في الملعب الذي كان شاهدا على صولاته وجولاته لما كان لاعبا، حيث ستخرج عاصمة الجنوب عن بكرة أبيها شيبا وشبابا لتوديع اللاعب الذي عشقته كل الأجيال حتى تلك التي لم تعاصر عهده.

إن لله وإن إليه راجعون، رحم الله الفقيد ورزق أهله وذويه جميل الصبر والسلوان. 

{if $pageType eq 1}{literal}