Menu

أمال الورتتاني: لم أمضي على لائحة سحب الثقة من الغنوشي وهناك كتل برلمانية تريد أن تجعل من قلب تونس ''صانع عندهم''


سكوب أنفو- تونس

علّقت النائب عن حزب قلب تونس بالبرلمان،  أمال الورتتاني ، على الحملة التي طالت حزب قلب تونس بعد عدم تصويته على سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي،  مؤكدة أنها لم تمضي على لائحة سحب الثقة من الغنوشي كما أنّها لا تتحمّل مسؤولية فشلها.

 وأشارت الورتتاني ، في تدوينة نشرتها على حسابها الشخصي  بموقع "فايسبوك"، اليوم السبت، إلى  أنّ الكتل البرلمانية كانت غايتها إسقاط الغنوشي أوّلا وأنهم لا يملكون برنامج واضح للعمل بعد إسقاطه. وأوضحت الورتتاني ، أنّها منحت ثقتها في تلك الكتل واختبرتهم في حكومة الحبيب الجملي وساهمت في إسقاطها وكان ذلك أوّل سبب لإنقسام كتلة قلب تونس وكان الإتفاق حكومة بلا نهضة ولكن تمّ ادخال النهضة في الحكومة.

وأضافت الورتتاني أنّ التحالف لا يكون إلا حكومي، وأشارت أنّ الكتل البرلمانية تريد أن تجعل من قلب تونس ''صانع عندكم'' يستعملونه لمصالحهم لأنّه حزب  ''مقرونة وفساد ومزية كبيرة كيف تخدموا به''. وأوضحت أنّها قرّرت منذ حكومة الجملي أن تأخذ مسافة أمان من الكتل البرلمانية لأنّ وعودهم مبنية على الطمع والخداع، وفق نص التدوينة .

{if $pageType eq 1}{literal}