Menu

راشد الغنوشي :" تونس بحاجة إلى مزيد من التصالح .. وخلافاتنا يجب ان لا تخرج من كنف الروح الوطنية"


سكوب أنفو- تونس 

هنّأ  رئيس حركة النهضة التونسية ورئيس البرلمان، راشد الغنوشي الشعب التونسي بعيد الاضحى المبارك.

وأفاد  الغنوشي ، في كلمة له ، نشرتها الصفحة الرسمية له بموقع "فايسبوك"، بمناسبة عيد الاضحى، بأن تونس  مبتهجة بإنجازاتها حيث تمكنت من المحافظة على ديمقراطيتها وذلك تعقيبا على سقوط لائحة سحب الثقة منه بالبرلمان -أمس الاول الخميس- ، قائلا "لقد عشنا حدثا مهمّا ترسيخا للديمقراطية وتتويجا لها وتأكيدا على  أن تونس مبحرة قدما نحو مزيد من الحرية والديمقراطية وأيضا آفاق من التنمية الواعدة ".

وأضاف الغنوشي، أن ما حصل من تشاكس بين النواب خلال جلسة سحب الثقة منه معتاد في كل البرلمانات مشيرا إلى أن ما حصل يؤكد ان هذه المؤسسة ) البرلمان( ، تقوم بواجبها في الرقابة والمحاسبة وفي التشريع  وبالتالي محاسبة رئيسها وادارتها ، وانتهى الامر بتصويت ديمقراطي  أفرزت غالبية لصالح الاستقرار لان تونس تحتاج للاستقرار، على حدّ قوله  .

 إلى ذلك أكد الغنوشي،أنّ تونس بحاجة إلى مزيد من الاخوة والتصالح والتعاطف لافتا النظر إلى أن " الامر المزعج الذي يجعلنا نخاف على تونس هو انتشار ثقافة الكراهية والإقصاء وتحريض البعض على البعض الآخر" .

ولاحظ الغنوشي،  بأن الشعب التونسي اليوم أصبح عائلة واحدة قائلا " خلافاتنا يجب ان لا تخرج عن أنها تمسّ بالاخوة وبالروح الوطنية ..نحن انتصرنا في هذه المعركة  والرابح الاكبر هي تونس "

وتابع بالقول " برهنا اليوم على اننا متحضرون وندير اختلافاتنا وتعددنا بطريقة حضارية ، الذين يؤيدونني والذين يعارضونني كلهم اصدقاء وجديرون بالاحترام ، لكن يجب ان نكف عن تقسيم التونسيين لان الشعب التونسي شعب منفتح على الرأي الآخر ولا يوجد داخله أي صراعات عرقية او مذهبية أو دينية ولا مطالبات بالاستقلال لاي جهة كانت "

وختم قائلا " لذلك نجحت الثورة التونسية ..سننجح في التنمية مثلما نجحنا في الديمقراطية "

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}