Menu

محمد الحامدي: لهذه الأسباب تم تسجيل تقهقر في نتائج البكالوريا


سكوب أنفو -تونس

انتهت اليوم الخميس 30 جويلية 2020 امتحانات دورة المراقبة، وتواصلت الدورة على مدى أربعة أيام ليتم إعلان نتائجها في التاسع من أوت المقبل.
ومن المتوقع أن يبلغ عدد الناجحين في دورة المراقبة لامتحان الباكالوريا 2020حسب مدير عام الامتحانات عمر الولباني، نفس عدد الناجحين في دورة المراقبة للعام الماضي أي ما يعادل 14 ألف مترشح.
وكانت وزارة التربية اتخذت في هذه الدورة جملة من الإجراءات الاستثنائية لمكافحة الغش في الامتحانات بعد اكتشاف نحو 1000 محاولة غش في الدورة الرئيسية.
وبلغت نسبة النجاح العامة في الدورة الرئيسية 27.73 بالمائة، وشهدت ولاية القيروان آخر ترتيب النجاح في الدورة الرئيسية.

وارجع وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال محمد الحامدي، هذا التقهقر في النتائج لدى زيارته اليوم ولاية القيروان إلى عدة أسباب اجتماعية واقتصادية بالجهة وبعدد من الجهات الأخرى .

وأضاف، ان الوزارة راهنت على إنجاح هذه السنة الدراسية والسنة الدراسية القادمة رغم ما عرفته البلاد من ظروف صعبة تزامنت مع جائحة كورونا وعدم الاستقرار السياسي في البلاد، وفق الإذاعة الوطنية التونسية .
وكان وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال أدى صباح اليوم زيارة غير معلنة إلى المعهد الثانوي ابن رشيق بالقيروان لمتابعة سير اجتياز امتحان البكالوريا والاطلاع على ظروف سير عملية توزيع الامتحانات، كما تأتي هذه الزيارة ضمن سلسلة من الزيارات التي أداها إلى عدة مناطق للوقوف على الإشكاليات المرصودة أثناء الدورة الرئيسية من تجاوزات و تسجيل عدد من حالات الغش .

                                                    

{if $pageType eq 1}{literal}