Menu

مصطفى بن أحمد: الغنوشي فقد جزءا كبيرا من شرعيته


سكوب أنفو -تونس

قال رئيس كتلة تحيا تونس بمجلس نواب الشعب مصطفى بن أحمد، إن رئيس البرلمان راشد الغنوشي فقد جزء كبير من شرعيته التي أصبحت منقوصة ولا تسمح له بأن يكون عنصر تجميع وتوافق داخل المجلس.

وأوضح بن أحمد في تصريح إعلامي خلال ندوة صحفية مشتركة بين كتل تحيا تونس والإصلاح والكتلة الديمقراطية،اليوم الخميس 30 جويلية 2020، أن مهمة رئاسة مجلس نواب الشعب تتطلب شخص توافقي والغنوشي فقد هذه الصفة بعد أن صوت ضده 97 نائبا.

واعتبر، أن النتيجة اليوم كانت ايجابية "فالغنوشي انطلق عند انتخابه رئيسا للبرلمان بـ 127 صوتا واليوم لم يصوت له إلا عدد قليل من النواب"، كما شدد على أن كل النواب المتغيبين عن الجلسة ستحملون مسؤوليتهم، وفق قوله  

{if $pageType eq 1}{literal}