Menu

جبنون : "المصلحة الوطنية تقتضي إيجاد آلية تضمن إستقرار المؤسسات"


سكوب أنفو – تونس

قال الناطق باسم قلب تونس بخصوص عريضة سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي، أنّ حزبه سيكون القوى المحدّدة من جديد وهو ما يجعل المسؤولية مضاعفة وعليه التفكير أولا في مصلحة البلاد واستقرار مؤسساتها.

وإعتبر جبنون خلال حضوره في برنامج ميدي شو على موزاييك أف أم اليوم الأربعاء 29 جويلية 2020، أنّ المصلحة الوطنية تقضي اليوم بضرورة إيجاد آلية تضمن استقرار المؤسسات في كل الحالات.

وأشار جبنون فيما تعلّق بلائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي، إلى أنّه لم تتم استشارة قلب تونس عند صياغة العريضة ولم يقع تحديد من سيخلف الغنوشي على رأس البرلمان، قائلا '' الخيار النهائي سيكون عشية اليوم عبر التصويت وقد نصوت بنعم أو لا''.

وبخصوص تصريحات رئيس الجمهورية قيس سعيّد المتعلّقة بوجود خطر يهدّد أمن تونس واستقرارها، دعا الناطق الرسمي سعيّد إلى توضيح هذه التصريحات وتسمية الأشياء بمسمّياتها والكشف عن هذه الأطراف التي تهدّد استقرار 

{if $pageType eq 1}{literal}