Menu

رفيق عبد السلام:" استقالة الغنوشي غير مطروحة..المعركة ستكون ساخنة.. وسحب الثقة منه ارباك للمشهد السياسي وسننتصر مثلما انتصرنا سابقا .."


سكوب أنفو- تونس

قال وزير الخارجية الأسبق والقيادي بحركة النهضة، رفيق عبد السلام، إن تونس تعودت منذ 2011 بظاهرة التجاذبات السياسية وان الامر ليس بجديد.

وأضاف عبد السلام، في حواره مع قناة "تي آر تي عربي" التركية، اليوم الاربعاء، ان تونس ليست بمنئ عن التدخلات الاجنبية الاقليمية مشيرا إلى أن هناك محاولات كثيرة لارباك التجربة التونسية الوليدة ، بحسب تعبيره.

وأوضح رفيق عبد السلام، ان عديد القوى الاقليمية منزعجة من ةجود رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي على رأس البرلمان .

وفي تعليقه على تصريحات رئيس كتلة حركة النهضة بالبرلمان،  نورالدين البحيري، والتّي اشار فيها لوجود  تددخل اماراتي بتوزيع اموال لشراء النواب والتصويت لفائدة سحب الثقة من راشد الغنوشي في جلسة يوم غد الخميس، قال عبد السلام، إن هذل هو واقع الحال وان التدخل الاماراتي مستمر في المشهد السياسي بالبلاد لانها منزعجة من تجربة تونس رغم اطاحتها بتجارب أخرى في المنطقة وخربت الوضع في ليبيا ودعمت انقلابا في مصر ، على حدّ قوله .

وبشأن منهجية رئيس الجمهورية قيس سعيّد والتي يرى عبد السلام انها تزعج حركته، أفاد في هذا السياق، ان الاصل في الدستور ان يتشاور سعيّد مع الاحزاب لتكليف الشخصية "الأقدر"،على ضمان حزام سياسي موسّع تكون  الا أنه فاجأ الجميع بشخصية خارج مقترحات الاحزاب مشيرا إلى أن حركته لا تحفظ لديها عن شخصية رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي.

وتابع بالقول " نحن لسنا في مواجهة مع رئاسة الجمهورية وهناك حوار مستمر مع سعيد لكن عماك اختلاف في التقديرات بيننا...نحن نقدر ان النظام الرئاسوي لا يتماشى مع التجربة التونسية في الديمقراطية الناشئة .."

ولفت القيادي النهضوي، إلى ان هناك محاولات لترذيل المشهد البرلماني في تونس من قبل عبير موسي) رئيسة الحزب الدستورى الحر وغريم النهضة(،  واستهداف منهجي لرئيسها داخليا واقليميا ، مبينا ان هناك كلفة سياسية وجب دفعها في نهاية المطاف وذلك في ردّه على سؤال عما اذا كان من الاجدر ان تنأى النهضة برئيسها عن التجاذبات البرلمانية التي تحدث اليوم-مشيرا الى انه قد تكون هنالك بعض الاعباء لكن وجب دفعها على حدّ تقديره .

وعن السيناريوهات المتوقعة في جلسة سحب الثقة بالبرلمان غدا الخميس  من الغنوشي، أكد عبد السلام، ان استقالة الغنوشي غير مطروحة وان الذي يحدث اليوم معركة تدار بأدوات سياسية لإرباك المشهد الديم.قراطي واستهداف حركة النهضة ورئيسها راشد الغنوشي ، متابعا "سنفوز في هذه الجولة مثلما فزنا في الجولات الفارطة "

 

{if $pageType eq 1}{literal}