Menu

الصادق جبنون: "حكومة دون نهضة لن تنجح ولن تصمد كثيرا"


سكوب أنفو – تونس

قال الناطق الرسمي باسم حزب قلب تونس الصادق جبنون إنّه لا اعتراض لحزبه على شخص هشام المشيشي المكلف بتشكيل الحكومة، شرط أن تكون لحكومته أوراق النجاح وأرضية سياسية قوية ومتضامنة.

وأكّد جبنون خلال حضوره في موزاييك أف أم اليوم الأربعاء 29 جويلية 2020، أنّ الحكومة الجديدة يجب أن يكون لها ائتلاف سياسي متضامن باستطاعته تجاوز الأزمة الحالية.

أمّا بخصوص إمكانية دخول الحزب في الحكومة الجديدة من عدمه،  نفى تعرّض الحزب لضغوط من أجل المشاركة أو الرفض، مبرزا أنّ البرنامج سيحدّد موقف الحزب من الحكومة الجديدة بمعنى أنّ الحزب سيقترح رؤى وخطوط عريضة على المشيشي، وسيرى مدى تطابقها مع برنامجه ومدى تفاعله معها وهو ما سيحدّد موقف الحزب من مشاركته في الحكومة مكن عدمه.

وتحدث الناطق الرسمي عن حكومة الحبيب الجملي وعن عدم تطابق برنامج الحزب مع برنامج الجملي فقرّر حينها عدم المشاركة في الحكومة .

وفيما تعلق بتشكيل حكومة دون حركة النهضة، قال جبنون إنّ هذا السيناريو سيؤدي ضرورة إلى فرضيتين متوازيين بإمكانهما إسقاط الحكومة وبالتالي انتخابات مبكّرة، وهو أمر غير مقبول داخليا وخارجيا، وفق قوله.

وأكّد جبنون أنّ قلب تونس منفتح على جميع الأحزاب ماعدا من يرفض ذلك، قائلا ''حكومة متكوّنة من أحزاب التيار وحركة الشعب وتحيا تونس ودون نهضة لن تنجح ولن تصمد أكثر من 6 أشهر وإن كانوا قادرين على تمرير الحكومة بـ 130 صوتا كأغلبية برلمانية فليتفضلوا ونحن مستعدون لنكون قوة اقتراح لأنّ قلب تونس ليس لديه رفض مبدئي لأي طرف''. 

{if $pageType eq 1}{literal}