Menu

موسي تطالب المشيشي بالتحلي بالشجاعة وإزاحة النهضة من الحكم وفتح الملفات 'الحارقة'


سكوب أنفو- تونس

أكدت رئيسة الحزب الدستور الحر، عبير موسي، أنه لا اعتراض لحزبها على تكليف هشام المشيشي بتشكيل الحكومة القادمة.

واعتبرت موسي، خلال حضورها ببرنامج ميدي شو على موزاييك اف امن اليوم الاثنين، أن المشيشي ثمرة الدولة الوطنية والسياسة البورقيبية، وأنه لا علاقة له بالأحزاب أو الصفقات المبرمة تحت 'الطاولة'، على حد تعبيرها.

وطالبت رئيسة الحزب، المشيشي بتشكيل حكومة إنقاذ مصغرة، وأن تكون له الشجاعة السياسية لإزاحة 'تنظيم الاخوان' من الحكم، وحلّ ما وصفتها بالملفات الحارقة التي سيضعها الحزب على طاولته، والتي من بينها البت في تصنيف جماعة الاخوان كمنظمة إرهابية بعد تعسف البرلمان على هذا المطلب، والنظر في ائتلاف الكرامة على اعتبار أنه ليس حزب سياسي، بل تنظيم غير مرخص له، يتخذ من البرلمان مكانا لتنفيذ أجنداته، كما يستغل المال العام، بحسب قولها.

وبشأن مشاركة حزبها في الحكومة من عدمه، أوضحت موسي أن ذلك رهين توجه المشيشي، قائلة، "في حال اختار تشكيل حكومة غير متحزبة، لن نمانع في الجلوس إلى طاولة التشاور والتفاوض معه، وفي حال ارتأى تشكيل حكومة متحزبة بتشريك النهضة، فلن نشارك فيها ولن نتحاور معه".

  

{if $pageType eq 1}{literal}