Menu

نسرين العماري: جلسة التصويت على لائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان ستكون سرّية


سكوب أنفو -تونس

كشفت النائبة نسرين العماري، عضو مكتب مجلس نواب الشعب مكلّفة بالإعلام، أن الجلسة العامة المخصصة للتصويت على لائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي المقرّرة ليوم الخميس القادم 30 جويلية "ستكون جلسة سرّية ودون نقاش وتبدأ من الساعة التاسعة صباحا حتى الساعة الحادية عشر صباحا".

وقالت العماري، اليوم الاثنين 27 جويلية 2020، إن مكتب المجلس صوّت على أن تكون الجلسة سرّية لضمان "توازي الصّيغ والإجراءات " أي أنه مثلما تمّ التصويت على جلسة منح الثقة لرئيس البرلمان في كنف السرية ودون نقاس فإنه يتم التصويت على جلسة سحب الثقة في كنف السرية كذلك ودون نقاش.

وكان رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، أعلن في تصريح إعلامي يوم 24 جويلية الحالي ان قبول مكتب البرلمان للائحة سحب الثقة منه والتي تقدم بها 73 نائبا، وتعيين جلسة عامة يوم 30 جويلية الجاري للتصويت عليها، وقال إنه تمّ التوافق بين أعضاء مكتب مجلس نواب الشعب على عرض اللائحة على جلسة عامة البرلمان الخميس المقبل.

أما النائبة نسرين العماري (عن كتلة الاصلاح) فقد قالت في تصريح اعلامي سابق، إن أصحاب مبادرة سحب الثقة من الغنوشي تشبثوا بعقد جلسة عامة يوم 29 جويلية الجاري، لكن الطلب لم يحظ بالتأييد الكافي وتقرر عقدها في اليوم الموالي، وفق تصريحها لوات.

يذكر ان 73 نائبا ينتمون الى أربع كتل هي الكتلة الديمقراطية وكتلة تحيا تونس وكتلة الاصلاح الوطني والكتلة الوطنية، إلى جانب عدد من النواب المستقلين أو من المنتمين إلى كتل أخرى، قد أودعوا يوم 16 جويلية الحالي عريضة لسحب الثقة من رئيس البرلمان راشد الغنوشي، على خلفية اتهامات له بسوء إدارة المؤسسة التشريعية وارتكابه عديد التجاوزات التي دفعتهم الى الإمضاء على عريضة لسحب الثقة منه، وفق ما صرّحوا به خلال ندوة صحفية.

وتجدر الإشارة كذلك، الى أن كتلة الحزب الدستوري الحر قامت في اليوم ذاته، بدورها، بإيداع 16 إمضاء لنوابها بمكتب الضبط بالبرلمان، "لدعم العريضة المودعة لسحب الثقة

من الغنوشي، وتوفير نصاب مريح لها يجعلها تصمد في كل الحالات ولا تسقط شكلا".

  

{if $pageType eq 1}{literal}