Menu

مصطفى بن احمد: "بإمكان رئيس الدولة دستوريا استرجاع القرار وخيوط اللعبة"


سكوب أنفو -تونس

اعتبر رئيس كتلة تحيا تونس بمجلس نواب الشعب مصطفى بن أحمد، أن عدم اختيار رئيس الجمهورية للشخصية الأقدر من بين الأسماء التي اقترحتها الأحزاب والكتل البرلمانية كان متوقعا وفي انسجام مع مواقفه ورؤيته.

وأوضح مصطفى بن أحمد، اليوم الاثنين 27 جويلية 2020، أن رئيس الجمهورية سبق أن تحدث في عدد من المناسبات عن" الأغلبية المسلوبة " التي لا تضاهيها الأغلبية البرلمانية حسب قوله.

وشدد على أن "صراع إثبات وفرض الشرعية" كان واضحا منذ مدة، بين الشرعية الواسعة والعريضة، وبين الشرعية البرلمانية التي تتم بانتخابات بأعداد محدودة.

وأفاد القيادي في تحيا تونس بأن رئيس الجمهورية يمكنه الدستور من استرجاع القرار، "وخيوط اللعبة" وفق شمس أف ام. 

{if $pageType eq 1}{literal}