Menu

الأسد يعتزم زيارة كوريا الشمالية ولقاء كيم جونغ أون


 سكوب انفو - وكالات 

في إعلان مفاجئ يتعلق برئيس لا يغادر بلاده إلا نادرا خلال السنوات الأخيرة التي تشهد حربا أهلية في بلاده، قالت وكالة الأنباء التي تديرها الدولة في كوريا الشمالية إن الرئيس السوري بشار الأسد مهتم بزيارة كوريا الشمالية ولقاء الزعيم كيم جونغ أون.
وأوضح تقرير للوكالة الكورية الشمالية، الأحد، أن الأسد أدلى بتصريحات في هذا الصدد في الثلاثين من مايو أثناء استلام أوراق اعتماده للسفير الكوري الشمالي.
ونقل عن الأسد قوله: "سوف أزور جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية والتقي سيادة الرئيس كيم جونغ أون".
ولم يكن هناك ما يشير إلى أنه تم التخطيط للقيام بمثل هذه الرحلة، وفق ما نقلت "أسوشيتد برس".
ولم يعلن قيام الأسد، التي تشهد بلاده حربا أهلية مستعرة منذ عام 2011، برحلات خارجية خلال السنوات الأخيرة إلا إلى حليفته روسيا.
ونقل التقرير عن الأسد قوله أيضا إنه متأكد من أن كيم سوف "يحرز النصر في النهاية ويحقق إعادة توحيد كوريا".
ولم ترد الحكومة السورية على الفور على طلب للتعليق، الأحد.
وجاء التقرير في ظل تركيز الاهتمام على قمة الثاني عشر من يونيو بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
 
{if $pageType eq 1}{literal}