Menu

كرشيد للشواشي:"ستبدى لك الأيام ما كنت جاهلا"


 

رد ّوزير أملاك الدّولة والشؤون العقارية، مبروك كرشيد اليوم السبت على مطالبة النائب غازي الشواشي بإقالته ومحاكمته وذلك في تدوينة على  صفحته  الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك حيث اكد ان الشواشي لا علاقة له بمسار العدالة الانتقالية، واصفا إياه بالجاهل بالوضع.

 

 وتوجّه كرشيد  بالقول  للشواشي انه لايخشى  المحاكم  ولا الإقالة ،مضيفا  ان  وزارته ساهمت في  انقاذ العدالة الانتقالية  من الضياع قائلا"  ستبدى الاياك  كم كنت جاهلا".

وكان  الشواشي  قد دعا الى محاكمة  كرشيد  واقالته متهما اياه بتعطيل مسار العدالة الانتقالية  .

التدوينة: 
"
النائب السيد غازي الشواشي طالب بمحاكمتي واقالتي بدعوي انني قررت إيقاف التعامل مع هيئة الحقيقة والكرامة بحلول يوم 1 جوان . واعتبرت ذلك جرما شنيعا
لم اتعود إجابة غيرك ولكن لأنك محام ،ونائب، ورئيس حزب اجيبك : علي رسلك ...، العدالة الانتقالية لست مالكها ولا لك فيها من الاهل ما لنا . ولكن لتعلم انني لا احشر مؤسسات الدولة في السجالات التي لا طائل منها ،وقد كتب السيد رئيس البرلمان الذي انت تحت قبته إلينا يطلب منا ان ننهي التعامل معها بداية من تاريخ انتهاء مدتها في 31ماي دون تمديد ،وأردف السيد رئيس الحكومة إلينا بمكتوب يعزز نفس الموقف . وحتي الاتفاق الذي صيغ بين الحقيقة والكرامة وعضو الحكومة المكلف بالمجتمع المدني لم يتضمن غير التسليم والاستلام ،وان كان لك غيره مدنا به ونكون لك من الشاكرين . ولكن لن تجد غيره. فعلام تطلب محاكمتي واقالتي ! علي تطبيق القانون واحترام المؤسسات ؟ ثم هل تجد من اللائق ان تتهدنني بالمحاكم والاقالة ؟ لتعلم انني لا اتواري خوفا من المحاكم فقد خبرتها وعلمتها في كل العهود ، وأما الإقالة وانا علي حق فهي ازكي علي نفسي واطيب من البقاء أمعة بدون موقف . فالحمد الله انك اكتفيت بذلك مما أقدر عليه وأطيق
وأخيرا لتعلم اننا انقذنا العدالة الانتقالية من الضياع وحفظنا كرامة الشعب التونسي من المهانة .وستبدي لك الايام ما كنت جاهلا . اكتفي بهذا واقول لا حول ولا قوة الا بالله .".



{if $pageType eq 1}{literal}