Menu

في لقاء الفخفاخ بعبد المجيد الزار: التطرق لإشكاليات المرأة الفلاّحة وقطاع الصيد البحري


سكوب أنفو -تونس

استقبل رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، بقصر الحكومة بالقصبة رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، عبد المجيد الزار بحضور وزير الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية، أسامة الخريجي.

وأكد رئيس الحكومة، اليوم الثلاثاء 7 جويلية 2020، أهمية القطاع الفلاحي باعتباره ركيزة أساسية للأمن الغذائي وللسيادة الوطنية مبرزا أن الإصلاحات المبرمجة في هذا المجال تعدّ من أولويات المشروع الوطني للإنقاذ الذي تطرحه الحكومة وتدعم في هذا الإطار كل البرامج التي تساهم في رفع الإشكاليات المتعلقة بمنظومة الإنتاج الفلاحي والصيد البحري وفي تحسين مردودية القطاع وتفعيل دوره في النهوض بالاقتصاد الوطني.

وأفاد رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري أنه سلـّم لرئيس الحكومة نسخة من الكتاب الذي أصدره الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري بمناسبة مرور 70 سنة على تأسيسه تحت عنوان "الفلاحة هي الحل" والذي يقدم قراءة نقدية لواقع قطاع الفلاحة والصيد البحري وآفاقها في تونس.

وأبرز عبد المجيد الزار أن اللقاء تطرق إلى عدد من المسائل والإشكاليات التي تهم المرأة الفلاّحة وقطاع الصيد البحري والشراكة بين الحكومة والاتحاد على مستوى أربعة محاور تهم منظومة الألبان، وقطاعات الدواجن والحبوب والصيد البحري مشيرا إلى الاتفاق على مواصلة الحوار لتسوية هذه الملفات والنظر في إمكانية إضافة محاور جديدة تتعلق بمنظومات فلاحية أخرى هامة.

وتم استعراض أخر الاستعدادات الجارية لانطلاق موسم الحبوب القادم وما يشملها من تحضير على مستوى الأسمدة والبذور والتأكيد على أهمية توسيع دائرة انتفاع الفلاحين بكل البذور المُنتجة والمتوفرة على المستوى الوطني.

 

  

{if $pageType eq 1}{literal}