Menu

وزارة النقل توضح ما راج بشأن تصنيف الأسطول البحري التجاري التونسي في القائمة السوداء


 

سكوب أنفو- تونس

أكدت وزارة النقل، أن السفن التجارية التونسية مطابقة للمواصفات والشروط التي تحدّدها الاتفاقيات الدولية، ومتحصّلة على وثائق السلامة القانونية التي تسلمها السلطة البحرية التونسية وعلى الشهائد التي تسلمها الشركات الدولية لتصنيف السفن.

وأفادت الوزارة، في بيان لها، اليوم الجمعة، بأن السفن التجارية التونسية تخضع أيضا للمراقبة والمعاينات الدورية، وتقوم بالصيانة السنوية المستوجبة تحت إشراف وبضمان الشركات العالمية المصنّعة للمحركات، ومعدّات الملاحة وأجهزة التّحكّم والمراقبة.

ولفتت وزارة النقل، إلى أن تصنيف الأساطيل البحرية يرتكز من قبل هياكل المراقبة بالدول الأجنبية، التي تتخذ عادة بمقتضى مذكرة تفاهم إقليمية، على نتائج عمليات مراقبة للسفن التي ترسو بموانئها وهو تصنيف متحرّك يتمّ تحيينه بصفة دورية، حيث يعود تدهور تصنيف الأسطول البحري التجاري التونسي بالأساس إلى تقادم وحدات الأسطول، التي تجاوزت 20 سنة باستثناء سفينة TANIT، وتواتر الأعطاب و جاهزية العنصر البشري.

ويشار إلى أنه تم تداول خبر على مواقع التواصل الاجتماعي، حول تصنيف الأسطول البحري التجاري التونسي تحت خانة القائمة السوداء، حسب مذكرة تفاهم باريسPARIS-MoU لمراقبة السفن من طرف دولة الميناء. 

{if $pageType eq 1}{literal}