Menu

محمّد بن سالم لسكوب انفو:أطراف عُزّل تتدخل في مصير الشاهد


 سكوب انفو-زهور المشرقي

قال محمد بن سالم القيادي بحركة النهضة انه لا علم له بلقاء رئيس الحركة راشد الغنوشي برئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي.

واكّد بن سالم في تصريح خصّ به سكوب انفو ان حركة النهضة تتبنى الموقف الذي من شأنه ان يدعم الاستقرار في البلاد ويجلب الاستثمار الخارجي والداخلي ويُرضي جميع الأطراف الموقعة على وثيقة قرطاج2، مشددا على ان بقاء رئيس الحكومة يوسف الشاهد في منصبه هو الضامن الوحيد لهذا الاستقرار.

 وتابع بن سالم ان حركة نداء تونس اقحمت مشاكلها الحزبية الضيقة في مشاكل تونس والتونسيين وجهزت مناخا للصراع ولعدم الاستقرار منذ سحب الثقة من حكومة الحبيب الصيد وصولا الى محاولة اقالة حكومة الشاهد .

و اكد القيادي النهضاوي ان حركة النهضة لن تردّ على اتهامات نداء تونس لها ،مذكّرا ان الوقت حان لتغليب المصلحة الوطنية على الحسابات السياسية وفق تعبيره .

 

وانتقد محمد بن سالم تدخّل الاتحاد العام التونسي للشغل في تنصيب واعفاء الوزراء والدعوة الى إقالة الشاهد، مؤكدا ان الاتحاد نسي دوره الحقيقي واقحم نفسه في مسائل أخرى لا تمت بصلة له ولا تتلاقى مع مصلحة تونس .

وهاجم بن سالم كل من طالب بإقالة الشاهد مضيفا انه من الخطير ان تتدخل منظمات وطنية خاصة واطراف عُزل وفق تعبيره في الاعفاء والتنصيب معتبرا ذلك تهديدا لاستقرار البلاد .

وشدّد المتحدث ان حركة النهضة حريصة على الانطلاق في الإصلاحات الكُبرى التّي حدّدتها وثيقة قرطاج بعيدا عن الصراعات الدائرة حول الحكم والسلطة معتبرا ان الوضع حرج ولا يحتمل الانتظار.

·          

{if $pageType eq 1}{literal}